24 سبتمبر 2015 – كشف تقرير جديد من مجلة “أوتوبيلد” الألمانية أنه من الممكن أن شركة بي أم دبليو قد غشت في إختبارات انبعاثات محركات الديزل، وذلك بعد يومين من إعتراف فولكس واجن بالغش في الإختبارات ذاتها.

وذكرت “أوتوبيلد” في تقريرها أن طراز بي أم دبليو X3 (ديزل، xDrive20d) ينبعث منه أكثر من 11 ضعف مستوى أكسيد النيتروجين المسموح به في الإتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن تم اختباره من قبل المجلس الدولي للنقل النظيف.

ولكن نفت بي أم دبليو الخبر، مصرحةً في بيان لها: “إن مجموعة بي أم دبليو لا تتلاعب في اختبارات الانبعاثات. نراقب المتطلبات القانونية في كل بلد ونلتزم بجميعها. عندما يتعلق الأمر بسياراتنا، لا يوجد فارق بالانبعاثات إن كان في الإختبارات أو على الطرقات.”

وخضع طراز X5 إلى الإختبار نفسه، بالإضافة إلى 13 طراز من الصانع البافاري، ولكن وجدت جميعها مطابقة للقوانين.

وبالرغم من نفي بي أم دبليو، انخفضت أسهم الشركة بنسبة 8 بالمئة صباح اليوم الخميس.