مع اقتراب موعد الكشف عن سيارة ’دي بي إكس‘، دخلت أول سيارات ’أستون مارتن‘ الرياضية متعددة الاستخدامات مراحل التطوير النهائية في برنامج الاختبار الأكثر شمولية في تاريخ العلامة التجارية البريطانية الفاخرة والتي أكدت اليوم تعزيز سيارتها المرتقبة بمحرّك هو الأقوى في فئته.

ومع تجارب القيادة العملية اليومية لساعات طويلة وتقييم الأداء على المسار في مواقع مختلفة حول العالم – من بينها مركزان هندسيان رئيسيان للعلامة التجارية في سيلفرستون بالمملكة المتحدة، ونوربورغرينغ في المانيا – ركز كبير المهندسين مات بيكر وفريقه على أعمال التطوير الكفيلة بتوسيع القدرات الديناميكية المطلوبة من سيارة ’دي بي إكس‘.

 وخلال اختبار المتانة على حلبة السباق الصعبة في نوربورغرينغ، حققت ’دي بي إكس‘ سرعة أكبر عند المنعطفات تضاهي سيارات ’فانتاج‘ الخارقة، وتخطت أرقام الفرملة نظيرتها في فئة السوبر جي تي، ’دي بي إس سوبرليغيرا‘. وبفضل هذا المزيج الفريد من الأداء في سيارة رياضية متعددة الاستخدامات، وخلال نظام الاختبار المعتاد، نجح الفريق الهندسي في ’أستون مارتن‘ بتحقيق زمنٍ أقل من 8 دقائق لكل لفّة على حلبة نوردشليف.

ويهدر في قلب ’دي بي إكس‘ محرّك ثماني أسطوانات V8 مع شاحن توربيني مزدوج سعة 4.0 ليتر، وقد تم ضبطه لتوفير التشويق الذي تتيحه سيارات ’جي تي‘ الحديثة. وبينما يسهل التعرّف عليه في سيارات ’فانتاج‘ و’دي بي 11‘ الرياضية الخارقة، يتفوّق محرّك V8 في ’دي بي إكس‘ على نظرائه في تلك النماذج من حيث الأداء، فيقدّم قوة 550 حصان، وعزم دوران يصل إلى 700 نيوتن متر.

وقد أثبتت اختبارات السرعة العالية أن ’دي بي إكس‘ نجحت بالفعل ولعدة مرات في تجاوز سرعة 180 ميل في الساعة، على أن يتم تحديد أرقام السرعة القصوى ومعدلات التسارع النهائية في المرحلة النهائية من الاختبار.

ويظهر مقطع الفيديو الذي أطلقته العلامة البريطانية اليوم أن ’دي بي إكس‘ تقدّم تجربة صوتية استثنائية طورها فريق ’أستون مارتن‘ المختص بالأداء الصوتي. وللتركيز على صوت أكثر اتساعاً وقوّة، تم ضبط نظام العادم في سيارة ’دي بي إكس‘ ليعكس جهيراً عميقاً مع زيادة النغمات المتوسطة، مما يشكل تجربة صوتية متميزة وحقيقية ولا سيما في أوضاع القيادة الأكثر رياضية.

وفيما يستأنف برنامج اختبارات ’دي بي إكس‘ أعماله بكلّ همّة، قال مات بيكر، كبير المهندسين لدى ’أستون مارتن‘: “للتأكد من توفير إمكانية الاستخدام اليومي مع التحسينات التي يتوقعها مالكو السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، اتجهت أعمالنا نحو معايرة وضبط المحرك V8 المزود بشاحن توربيني سعة 4.0 ليتر. واتجه تركيزنا نحو مطابقة ذلك مع ديناميكيات القيادة الجذابة للسائق، والتي لطالما ترافقت مع علامتنا التجارية وتأصلت في كافة سياراتها، وكانت مؤشراً مبكراً للأداء العام الواعد في السيارة.

وستكون الشهور القليلة المقبلة غاية في الأهمية بالنسبة لنا، وسنواصل تحسين مجموعة نقل الحركة والتجهيزات الديناميكية التي ستساعد في طرح السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الأكثر تشويقاً في السوق”. من المقرر أن يتم الكشف عن سيارة ’دي بي إكس‘ في ديسمبر.