سجلت أودي انتصارها المائة في حلبة ريد بُل بالنمسا ضمن بطولة السيارات السياحة الألمانية “دي تي إم”. وبعد أن حالفها الحظ يوم السبت وسيطرت على المراكز الثلاثة الأولى، احتفلت أودي سبورت يوم الأحد بإحرازين المركزين الأول والثاني بفضل كل من السائق رينيه راست (من فريق أودي سبورت روزبرغ) والسائق نيكو مولر (من فريق أودي سبورت أبت سبورتس لاين).

 وصف ديتير غاس، رئيس قسم رياضة السيارات في أودي هذا الانتصار الهام قائلاً: “لم نكن نتوقع قبل انطلاق هذه البطولة أننا سنتمكن من تسجيل انتصارنا المائة هنا في سبيلبيرغ”. وأضاف قائلاً: “هذا انجاز رائع بكل بساطة. فنحن لم نفكر بعد أن تأهلنا إلى مرحلة التصفيات النهائية بأننا سنتمكن من الفوز. كنا نأمل أن يتمكن نيكو (مولر) من التقدم على سيارات مرسيدس-بنز ولم يخيب نيكو أملنا. كانت انطلاقة رينيه رائعة للغاية. وبعد أن وصل إلى مركز متقدم، انطلق بسيارته ليحقق نتيجة مذهلة. أما الزمن في محطة التوقف بالسباق فكان مثالياً أيضاً. وأنظارنا اليوم متجهة إلى منصة التتويج في تصفيات هوكنهايم النهائية”.

ونجح رينيه راست بعد أن حقق رابع فوز له على التوالي في الاحتفاظ بلقب سباق “دي تي إم” المفتوح. ورغم أن سيارات مرسيدس-بنز ضمنت فوزها بشكل مبكر ضمن تصنيفات الشركات الصانعة في سبيلبيرغ إلا أن البطل المسيطر على البطولة الأكثر أهمية لتصنيف السائقين المرموقين يحتاج قبل انطلاق آخر سباقين في هوكنهايم في13 و14 أكتوبر القادم إلى تعويض 30 نقطة تفصله عن باول دي ريستا و26 نقطة عن جاري بافيت. ونجح راست خلال العام الماضي في تقليص الفارق ذاته في هوكنهايم بعد أن حقق نتائج رائعة في الأسبوع الأخير. ويثق نجم بطولة “دي تي إم” بأنه سينهي سباق تصنيفات السائقين حاملاً لقب أحد المراكز الثلاثة الأولى.

وعجز رينيه راست عن التعبير عن مدى سعادته بعد السباق. وعلّق البطل الذي دافع عن لقبه وحمل الكأس المقدم من مغني “الروك آند رول” أندرياس غابالير، قائلاً: “لقد كانت نهاية أسبوع مشوّقة للغاية”. وأضاف: “أشكركم على هذا السباق الرائع والسيارة المذهلة وزمن التوقف المثالي وفريق العمل المدهش حقاً. أشعر بسعادة لا تُوصف”.

وسطّر السائق الألماني البالغ من العمر 31 عاماً إنجازاً جديداً في تاريخ بطولة “دي تي إم”: فبعد كلاوس لودفيغ ونيكولا لاريني وأليساندرو نانيني، أصبح راست رابع سائقٍ يحقق أربعة انتصارات متتالية له في هذه البطولة. وكان نانيني قد حقق آخر انتصار له في العام 1996. ومع انطلاق بطولة “دي تي إم” الجديدة (منذ العام 2000)، يكون راست أول سائق يحصد هذا اللقب.

يُذكر أن فرق أودي سبورت الثلاثة نجحت بفضل مايك روكنفيلر من فريق أودي سبورت فينيكس الذي حلّ ثامناً في تسجيل نقاط جديدة لها في سباق يوم الأحد. وحل جيمي غرين وروبن فرينز ولوك دوفال في المراكز 12 و13 و16 ليعودوا إلى بلادهم دون تسجيل أي نقاط.