30 أغسطس 2016 – يعقد القطري ناصر العطية ومواطنه عبد العزيز الكواري واللبنانيون روجيه فغالي وعبدو فغالي وادي ابو كرم وروبير اعرج مؤتمراً صحافياً عند الساعة الثانية عشرة من ظهر الخميس 1 ايلول 2016 في قاعة الصحافة التابعة للنادي اللبناني للسيارات والسياحة للحديث عن رالي لبنان الدولي ال39 الذي سينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة بين 1 و4 ايلول وهو الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط.

على صعيد آخر، يبرز إسم السائق الشاب رودولف أسمر المشارك في رالي لبنان الدولي كونه ينافس على أكثر من جبهة: بطولة الشرق الأوسط لسيارات المجموعة “ن” (الـ أم إي آر سي2 كما باتت تُعرف هذا العام) وبطولة الشرق الأوسط للناشئين وفي البطولة المحلية… منافسه الأبرز في المجموعة “ن” هو القطري عبدالله الكواري على متن “ميتسوبيشي لانسر إيفو10” ومتصدر الترتيب العام المؤقت للسائقين لسيارات المجموعة “ن” برصيد 83 نقطة، حيث يتقدم على صاحب الأرض أسمر الذي في جعبته 62 نقطة وهو يسعى لفرض نفسه على أرضه وأمام جماهيره وتقليص الفارق بينه وبين السائق القطري.

أسمر وشهاب

ولا يجب أن ننسى السائق القطري الآخر راشد النعيمي الذي سيقود سيارة “ميتسوبيش لانسر إيفو9” بدلاً من الـ “سوبارو إيمبريزا” التي خاض على متنها الجولات الثلاث الأولى الشرق أوسطية، ويجلس إلى جانبه في المقعد الساخن الملاح الخبير الإيطالي نيكولاس أرينا، حيث يحتل النعيمي المركز الثّالث في الترتيب العام لسائقي سيارات الـ “أم،إي،آر،سي2” برصيد 58 نقطة خلف عبدالله الكواري وأسمر.

    ويقول السائق اللبناني الذي يشارك على متن “إيفو10” من تحضير فريق “موتورتيون”: “الهدف هو إنهاء رالي لبنان بأفضل طريقة ممكنة وحصد أكبر عدد ممكن من النقاط للـ “أم،إي،آر،سي2” (سيارات المجموعة ن) وسنحاول أن ندفش قدر الإمكان للفوز بلقب المجموعة “ن” ولكن في حال شعرنا أننا سنتعرض لخطر أو الخروج عن المسار سنتراجع قليلاً والإكتفاء إما بالمركز الثاني أو الثالث، ولكن لا أحد بإمكانه التكهن بما سيحصل ولكن الشيء المؤكد أننا سنعتمد القيادة السريعة بدون المخاطرة”.

وعن جلوس الملاح الخبير زياد شهاب إلى جانبه بدلاً من جورج ناضر الذي رافقه طوال الموسم قال أسمر: “الجميع يعلم من هو زياد شهاب والخبرة الكبيرة الّتي يتمتع بها، فهو بدأ مسيرته مع الراليات إلى جانب روجيه فغالي وفاز بالعديد من الألقاب والراليات وجلس إلى جانب العديد من السائقين الكبار، وهناك تجانس مع بعضنا البعض ومرتاحين كثيرًا ونقوم بعمل جميل… النقلة من جورج ناضر إلى زياد هدفها أن يكون السائق مرتاح داخل السيارة إذ يبحث عن التناغم بينه وبين الملاح”.

Tamer-Ghandour-Jezzine-Rally-2016-2

غندور وجليلاتي

تامر غندور زميل أسمر في فريق “موتورتيون” والذي يشارك على متن “إيفو10 آر4” قادها هذا العام للمرتبة الاولى في رالي جزين الخامس محققًا أول إنتصار في مسيرته، فيقول: “التحضيرات رائعة والسيارة جيدة أيضًا، وبعد كل تجربة وبعد كل رالي نفهم السيارة وأجهزة التعليق الجديدة أكثر ونتأقلم عليها وقد وصلنا إلى مستوى جيد جدًا… رالي لبنان سيكون من الراليات الصعبة ففي المقدمة لدينا صراع العمالقة (روجيه فغالي وناصر صالح العطية وعبدو فغالي) ولكن هذا الأمر سأستخدمه كنقطة إيجابية لمصلحتي لأن السائق الذي يضع المجهود للإقتراب من هؤلاء السائقي السريعين الذين “يطيرون” في الصدارة يعني أنه يتطور ويتقدم كثيرًا، لذا نريد بدورنا أن “نطير” ولكن بدون المخاطرة أو إرتكاب أي خطأ”.

وأكد غندور أنه سيرفع مستوى قيادته والحدود القصوى كي يفهم الأمور وكي يعرف مركزه في الترتيب، وتابع قائلاً: “في كل مرة نتمكن فيها من تقليص الفارق مع السائقين في المقدمة نكون قد تعلمنا المزيد من الدروس ونستفيد أكثر”.

وعن عودة الملاح سليم جليلاتي الذي شارك معه في راليي الربيع الـ 32 وجزين الخامس للجلوس إلى جانبه في المقعد الساخن، قال: “بسبب ضغط العمل لم يشارك سليم جليلاتي معي في رالي الأرز الـ 25، ولكن بعدما إرتاح قليلاً طلبت منه العودة للجلوس إلى جانبي في المقعد الساخن في رالي لبنان الدولي، وفي هذه المناسبة أريد أن أشكر إيلي “لوبي” مسلّم الذي إستعنت به في رالي الأرز (إنسحب بسبب تعطل القابض الفاصل) وكان رائعاً وكنا مرتاحين مع بعضنا، لذا لا نعرف ماذا يخبىء المستقبل لنا”.

ويصف تامر، الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب العام للسائقين المحليين برصيد 201 نقطة، لقب بطولة لبنان مثل “الفيروس” فكلما يفكّر فيها السائق يواجه المشاكل، لذا يريد أن يقود من أجل المتعة والتمتع الذاتي والراحة وفي حال فاز باللقب سيحصل ذلك بدون ضغوطات… و”لكن في حال وجدنا أنفسنا في موقع يسمح لنا بالفوز باللقب وتطلب الأمر أن نهدأ من قيادتنا فسنحاول أن نفعل ذلك بالتأكيد، وإلّا سنعتمد القيادة الضاغطة للإستمتاع برالي لبنان الدولي” يقول صاحب الشأن.

Eddy-Abou-Karam-1

أبو كرم وكميد

إدي أبو كرم الذي لم يحالفه الحظ في رالي لبنان ضمن سيارات المجموعة “ن” إذ لم يسبق له أن فاز بلقب هذه المجموعة يضع نصب عينيه لقب بطولة لبنان لهذه السيارات كونه يتصدر الترتيب العام برصيد 199 نقطة (يحتل المركز الثالث في الترتيب العام خلف روجيه فغالي وتامر غندور)، وهو سيقود سيارة “إيفو10” من تحضير فريق طوني جرماني “تي جي رالي سكيلز”.

ويقول أبو كرم الذي خسر معركة المجموعة “ن” العام الماضي حتى قبل أن تبدأ عندما إنتهت المرحلة الإستعراضية وواجه في طريق عودته إلى الموقف المغلق في جونية تعطل جهاز نقل الحركة: “الهدف هو الفوز بلقب بطولة لبنان لسيارات المجموعة “ن” والفوز أيضًا بلقب هذه المجموعة في رالي لبنان، وهو أمر لم يسبق لي أن حققته. على غرار كل عام يكون التحضير على أكمل وجه وعلى أعلى الدرجات ولكن كما يُقال “التوفيق من عند الله”، وإن شاء الله يكون التوفيق حليفنا هذا العام”.

وعن ملاحه جوزيف كميد يقول: “جوزيف أشهر من أن يعرّف ونحن مع بعضنا البعض منذ 3 سنوات وخبرته تساعدني كثيرًا في الأماكن الخادعة وتحديدًا في رالي لبنان الدولي”.

إدي إحتل المركز الثالث في رالي الأرز الـ 25 في أفضل نتيجة يحققها هذا العام، بعدما كان حلّ في المركز الـ 13 في رالي الربيع الـ 32 وفي المرتبة الرابعة في رالي جزين الخامس، ليتصدر ترتيب سيارات المجموعة “ن”.

ونذكر أن رالي لبنان الدولي سيُقام بين 1 و4 أيلول المقبل ويتألف من 11 مرحلة خاصة بالسرعة تبلغ مسافتها 209 كيلومترات، ويشكّل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري.