ستكشف شركة ’أستون مارتن‘ قريباً عن دراجة نارية تحمل للمرة الأولى على الإطلاق شعارها الشهير جاءت حصيلة للتعاون الجديد بين ’أستون مارتن لاجوندا‘ و’براف سوبريور‘، وذلك خلال فعاليات المعرض الدولي للدراجات النارية وملحقاتها (EICMA) الذي ينطلق في ميلان في 5 نوفمبر المقبل.

 وتُعتبر ’براف سوبريور‘ واحدة من أشهر علامات الدراجات النارية فائقة الأداء والتي أسسها جورج براف عام 1919 وأعادت إحياءها مجموعة من عشاق الدراجات بعد فترة طويلة من وفاته، وحالها كحال ’أستون مارتن‘، فهي علامة تجارية فاخرة وذات إرث عظيم. وتولي كلّ من ’براف سوبريور‘ و’أستون مارتن‘ أهمية بالغة لمسألة تطوير علامة تجارية يفخر العملاء بامتلاكها وابتكار منتجات تحقق توازناً مثالياً بين الأداء والتصميم.

 وتلتزم الشركتان باستخدام أجود المواد في تصاميمها وتستندان إلى قدراتهما الاستثنائية كجهتين مستقلتين على تقديم تصاميم وحلول هندسية مخصصة بما يضمن تميّز المنتج الذي سيكون وليداً لهذه الشراكة بينهما.

وتُجسد الدراجة النارية الجديدة الأولى مزيجاً بين رؤية ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى ’أستون مارتن‘؛ وتيري هنريتي، الرئيس التنفيذي لشركة ’براف سوبريور‘، واللذان يُعتبران من عشاق الدراجات النارية.

وفي سياق تعليقه، قال رايتشمان: “إنّه مشروع رائع بالنسبة لي ولباقي أعضاء الفريق. وقد أتاحت لنا فرصة التعاون مع ’براف سوبريور‘ حيّزاً لطرح أفكارنا المبتكرة حول الإمكانات التي يُتيحها الجمع بين الجمال والهندسة لابتكار مفهوم مذهل لتصميم المركبات. ونحن متحمسون للكشف عن النتيجة النهائية ونتطلع قدماً للتعرف على الانطباعات التي ستتركها الدراجة النارية عند طرحها في العام المقبل”.

ومن ناحيته، قال هنريتي: “تُعتبر ’أستون مارتن‘ و’براف سوبريرو‘ اثنتين من أبرز مصنعي المركبات الفاخرة في العالم، وتتقاسم الشركتان الشغف ذاته حيال الريادة في ميادين التصميم والأداء، ما جعل بروز فكرة ابتكار دراجة نارية في إطار هذه الشراكة الوثيقة خطوة طبيعية”. ويُشار إلى أنّه سيتم الكشف عن التفاصيل الكاملة حول هذا الإصدار المحدود للغاية من الدراجة النارية في ميلان في 5 نوفمبر المقبل؛ حيث تُشارك ’براف سوبريور‘ في فعاليات المعرض الدولي للدراجات النارية وملحقاتها (EICMA) من خلال المنصة C68 الواقعة في القاعة 24 من أرض المعرض.