25 سبتمبر 2017 –أعلنت شركة ’أستون مارتن‘ عن ترسيخ شراكة الابتكار التي تجمعها مع فريق ’ريد بول رايسينغ‘، حيث سيشارك الفريق في سباقات السيارات تحت شعار ’أستون مارتن ريد بول رايسينغ‘ اعتباراً من عام 2018.

 وستفضي الشراكة الناجحة – التي سبق لها وأن أثمرت عن سيارة ’أستون مارتن فالكيري‘ من فئة هايبركار وذات الشعبية الواسعة – إلى تقديم الكثير من المنتجات المستقبلية الرائدة، بالإضافة إلى إنشاء مركز الأداء المتطور الجديد والذي سيتم افتتاحه ضمن مقر فريق ’ريد بول رايسينغ‘ في مدينة ميلتون كينز خلال وقت لاحق من هذا العام. كما ستقوم شركة ’أستون مارتن‘ البريطانية المتخصصة بتصنيع السيارات الرياضية الفاخرة بتقييم فرص مشاركتها في بناء وحدة الطاقة الخاصة بالفريق اعتباراً من عام 2021، وذلك بعد تلقيها طلباً من قبل ’الاتحاد الدولي للسيارات‘ للانضمام وحضور المناقشات الخاصة بمستقبل محركات سيارات فورمولا 1.

وبهذه المناسبة، قال أندي بالمر، رئيس ’أستون مارتن‘ ومديرها التنفيذي: “يشكل الاضطلاع بدور الشريك الرئيسي الخطوة المنطقية التالية لشراكة الابتكار التي تجمعنا مع ’ريد بول رايسينغ‘، ونحن سعداء جداً بالسمعة العالمية الطيبة لعلامتنا والتي يوفرها لنا عالم سيارات فورمولا 1. ويمكن للمناقشات الخاصة بوحدات الطاقة أن تثير اهتمامنا شريطة أن تتوفر الظروف الملائمة لذلك. ونحن لسا بصدد دخول المنافسة في مجال المحركات من دون ضوابط محددة لناحية التكاليف أو قياس قوة المحرك بالساعة، ولكننا نعتقد بأنه في حال استطاع ’الاتحاد الدولي للسيارات‘ تهيئة البيئة الملائمة لذلك، فإننا سنكون مهتمين بالمشاركة في تلك النقاشات”.

 وكانت الشراكة بين كل من ’أستون مارتن‘ وفريقي ’ريد بول رايسينغ‘ و’إيه إف رايسينغ‘ قد بدأت عام 2016، وذلك بعد أن قامت هذه الأطراف بدمج أحدث تقنياتها الخاصة بسيارات فورمولا 1 مع تصميم ’أستون مارتن‘ المميز للسيارات الرياضية لإنتاج نموذج مذهل من سيارات هايبركار. وتشكل سيارة ’أستون مارتن فالكيري‘، التي تم بيع جميع نسخها عند إطلاقها أولى منتجات شراكة الابتكار المبرمة، للمرة الأولى في عام 2018 قبل أن يبدأ تسليمها للعملاء خلال عام 2019.

من ناحية ثانية، سيضم مركز الأداء المتطور، الذي سيوفر 110 فرصة عمل جديدة، ثاني مراكز ’أستون مارتن‘ المتخصصة بتصميم السيارات، إلى جانب نخبة من مهندسي الشركة الذين سيعملون على رسم هوية مستقبل السيارات الرياضية القائم على الابتكار الهندسي. كما وسيتيح المركز الجديد فرص التعاون عن كثب بين العلامتين الرائدتين في مجالاتهما، ما سيؤدي في نهاية المطاف لتبني أحدث التقنيات في عالم سيارات الفورمولا 1 والسيارات التجارية.

بدوره، قال كريستيان هورنر، مدير فريق ’ريد بول رايسينغ‘: “تعد شراكة الابتكار مع ’أستون مارتن‘ مشروعاً رائداً بالنسبة لنا منذ اليوم الأول لإبرامها. فبعد تعاوننا الناجح في تصميم وبناء سيارة ’فالكيري‘ المتميزة عام 2016، قمنا بترسيخ علاقاتنا مع الشركة خلال هذا العام. ونحن مسرورون للغاية بتعزيز هذه الشراكة المثمرة ورؤية فريقنا يتسابق تحت اسم ’أستون مارتن ريد بول رايسينغ‘ في عام 2018. علاوة على ذلك، سيعمل ما يزيد 100 موظف من ’أستون مارتن‘ في مركز الأداء المتطور الجديد ضمن مقر فريقنا في مدينة ميلتون كينز، مما يتيح لنا القدرة على تعزيز التعاون مع الشركة في تنفيذ مشاريع جديدة ومتميزة ومبتكرة على حد سواء”.

 وستظهر علامة ’أستون مارتن‘ بشكل واضح ضمن اسم فريق ’أستون مارتن ريد بول رايسينغ‘ اعتباراً من بداية موسم سباقات 2018.