• ’دي بي 11‘ السيارة الرياضية الفارهة الأحدث والأكثر أناقة على الإطلاق من أستون مارتن
  • السيارة مزوّدة بمحرّك (510PS) سعة 4.0 لتر مزوّد بثمان أسطوانات على شكل حرف (V) مع تقنية الشحن التوربيني المزدوج، مما يعزز مستوى الكفاءة والأداء والطابع الرياضي الوثاب
  • تنوع مزيا المقصورة الداخلية للسيارة يفسح مجالاً استثنائياً للخيارات المخصصة
  • يتم حالياً حجز الطلبيات من أجل تسليمها بحلول ربيع عام 2018

 

أعلنت ’أستون مارتن‘، الشركة البريطانية الرائدة المتخصصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، عن إطلاق سيارتها الرياضية ’دي بي 11 فولانتي‘ (DB11 Volante) التي طال انتظارها والتي ستسطّر فصلاً جديداً في مسيرة ’أستون مارتن‘ في عالم المركبات الرياضية الفارهة والأكثر أناقة. وستنضم السيارة الجديدة إلى سلسلة سيارات ’دي بي 11‘ من فئة الكوبيه التي تم إطلاقها على نطاق واسع في العام الماضي؛ ومن المتوقع أن ترسي معايير جديدة كلياً على مستوى السيارات الرياضية مفتوحة السقف، والتي تجسد أرقى مستويات الأداء والابتكار والهندسة والأسلوب والتصميم.

 

وتمتاز سيارة ’دي بي 11‘ بهيكل جديدٍ كلياً مصنوع من الألمنيوم والذي استُخدم لأول مرة في سيارة ’دي بي 11‘ من فئة الكوبيه؛ كما أنها مزوّدة بمحرّك جديد (510PS) سعة 4.0 لتر مزوّد بثمان أسطوانات على شكل حرف (V) مع تقنية الشحن التوربيني المزدوج للهواء. وتعتبر هذه السيارة أخف وزناً وأكثر صلابة مقارنة مع سابقتها، حيث تم تصميمها وهندستها بأسلوب ثوري يضمن أفضل الإمكانات والقدرات أثناء القيادة. علاوةً على ذلك، يوفر محرّك السيارة أعلى مستويات الأداء والتجاوب الذي يعزز طابعها الرياضي الوثاب؛ في حين أن التعديلات الجديدة، والمزايا المريحة، والمساحة الرحبة للمقصورة الداخلية تجعل من السيارات أشبه بطرازات المركبات السوبر رياضية من فئة (GT).

 

ويعزى الأداء الخارق لسيارة ’دي بي 11‘ إلى تزويدها بنظام نقل الحركة ’فولانتي‘ المكوّن من 3 مراحل، إلى التصميم عالي المرونة للهيكل. وتتيح هذه السيارة تجربة مريحة ومشوّقة للسائقين، حيث تشتمل على ناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، ونظام توجيه كهربائي، وترس تفاضلي محدود الانزلاق مع عزم دوران ديناميكي، مما يضمن للسائق التحكم جيداً باستجابة السيارة وتخصيص حركتها واندفاعها على الطرقات، بما ينسجم مع مختلف الظروف الجوية أو مزاج السائقين بشكل عام. ويتجسّد تنوّع عناصر الاستخدام للسيارة من خلال توافر عدّة وسائل للراحة مثل عجلة القيادة المبتكرة المزوّدة بخاصية التدفئة والتي تتيح للسائقين قيادة السيارة بمرونة أثناء فتح السقف، ناهيك عن المقاعد الخلفيّة التي تمتاز بوجود نقاط ربط وتثبيت تتماشى مع المعيار الدولي لنقاط تركيز مقاعد الأطفال (ISOFIX)، وهي ميزة تعتبر الأولى من نوعها في فئة ’فولانتي‘.

 

من جهة ثانية، تتميز سيارة ’دي بي 11‘ بإطلالة رائعة لا تخطئها العين بفضل هيكلها المهيب وغطاء محركها المصنوع من الألمنيوم، إضافة إلى الانحناءات المبتكرة التي توفر نفس المزايا الأيروديناميكية الهوائية لسيارة ’دي بي 11‘ من فئة الكوبيه. كما تتسم المقصورة الداخلية باستخدام ألواح أنيقة من الخشب أو ألياف الكربون على ظهر المقاعد، وأغطية قماشيّة مُصممة بأسلوب جميل وتتوافر بألوان الأحمر والفضي والأسود أو الفضي الرمادي. فضلاً عن اللوحة فائقة النحافة المخصصة لمصابيح الإنارة الخلفية والتي تأخذ شكل حرف (C)، فضلاً عن التصميم الجديد والمذهل للعجلات الفولاذيّة. وقد أثمرت هذه المزايا الثورية عن تبلور الطابع الرياضي الوثاب الذي يجسد تماماً مزايا سيارة ’دي بي 11 فولانتي‘.

وتتجلّى السمة المميزة لسيارة ’دي بي فولانتي‘ في سقفها الجذّاب القابل للطي المكوّن من 8 طبقات، والذي تم تصنيعه من ألياف الكربون وأحدث المواد العازلة للصوت والضجيج، وهو ما يتيح للركاب أقصى درجات الحماية في مختلف الظروف الجوية ومن الضوضاء وصوت الرياح. ويمتاز سقف السيّارة بإمكانية فتحه، وهو يتطلّب 14 ثانية لفتحه و16 ثانية لإغلاقه، كما بالإمكان استخدامه عن بعد باستخدام مفتاح السيارة أو أثناء القيادة بسرعات تصل إلى 31 ميل/الساعة وحتى أثناء هبوب رياح عكسية بسرعة 31 ميل/الساعة. وقد ساعد نظام غطاء محرك السيارة الجديد في زيادة المساحة بنسبة 20% مقارنة مع سيارة ’دي بي 9‘ السابقة.

 

ولعبت إجراءات الاختبار الشاملة التي قامت بها شركة ’أستون مارتن‘ في تطوير نظام السقف الجديد بما يكفل مواجهة أعتى الظروف المناخية أثناء القيادة. ومن خلال إجراء اختبار دورة حياة المتانة (LCD)، قام المهندسون باستخدام السقف بأكثر من 100 ألف مرة في غرف طقس خاصة ومصممة لمحاكاة ظروف المناخ في أكثر البيئات قسوة وصعوبة في العالم، وهو ما يعادل استخدام السقف لمدة سنوات في اختبارٍ لمدة شهرٍ واحد. وبعد ذلك، تم التحقق من نتائج اختبار دورة حياة المتانة في ظروف القيادة الفعلية وباستخدام نماذج أولية لسيارة ’دي بي 11‘، وذلك في مواقع مختلفة مثل وادي ’ديث فالي‘ والدائرة القطبية الشمالية.

 

وتضيف سيارة ’دي بي 11‘ بعداً جديداً للقيادة الممتعة؛ فهي مصممة لتكون أحدث السيارات الرياضية المكشوفة والأكثر أناقة التي صنعتها شركة ’أستون مارتن‘ لغاية اليوم، خصوصاً مقابل منافسيها من السيارات الرياضية، ناهيك عن قدرتها في إحداث توازن فريد بين تجارب الركوب والتجاوب والاستجابة والمزايا المتطورة.

 

وبمعرض تعليقه على مزايا سيارة ’دي بي 11 فولانتي‘، قال الدكتور أندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’أستون مارتن‘: “بالنسبة لكثير من عملائنا والأجيال المتعاقبة لعملاء أستون مارتن، يقدّم طراز ’فولانتي‘ شيئا خاصاً ومبتكراً للغاية، والذي يتمثل في التمازج الفريد بين التصميم الأنيق، والطابع الرياضي الوثاب ومشاركة حواس السائق والتي تجعلها منافساً قوياً لغيرها من السيارات الرياضية ذات السقف المفتوح. وتجسد سيارة ’دي بي 11‘ الجديدة هذه المزايا والخواص ببراعة تامة، كما أنها تزوّد السائقين بأفضل تجارب القيادة الممتعة والمريحة التي لطالما وفرتها سيارات ’أستون مارتن‘ مفتوحة السقف”.

 

بدوره، قال ماكس سواج، الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن: “إن التحدي الأبرز في تصميم سيارة رياضية مفتوحة السقف يكمن في الحفاظ على عناصر السلامة والديناميكيّة لهيكل السيارة. ولتعزيز خواص الوحدات الديناميكيّة وهيكل السيارة، لابد من إيلاء الاهتمام إلى خواص القوة والمتانة، وهو ما يتحقق بفضل الهيكل خفيف الوزن المصنوع من الألمنيوم والذي يضمن أدنى المستويات الممكنة لوزن السيارة. وقد حرصنا على إثراء مزايا سيارة ’دي بي 11 فولانتي‘ ذات الهيكل الصلب المعزز داخلياً، والذي يمتاز بوزن أقل بمقدار 26 كيلوجرام وبصلابة أكبر بنسبة 5% مقارنة مع سابقتها. وتكللت هذه الجهود في صناعة سيارة رياضية خارقة تعكس تزاوجاً فريداً بين أعلى مستويات الأداء والخفة والتجاوب والراحة والمزايا المتطور، والمساحة الداخلية الكافية للركاب وأمتعتهم”.