26 فبراير 2018؛ غايدون، المملكة المتحدة: كشفت أستون مارتن القابضة المحدودة، شركة تصميم وتصنيع السيارات الرياضية الفاخرة والمتميزة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، اليوم عن تحقيق أداء مالي قياسي للعام بأكمله مدفوعاً باستمرار قوة الطلب على سيارتها ’دي بي 11‘ والطرازات الخاصة.

وعلى مدى 12 شهراً وصولاً إلى 31 ديسمبر 2017، سجلت المجموعة أعلى عائدات بلغت قيمتها 876 مليون جنيه استرليني، بارتفاع 48% بالمقارنة مع العام الماضي. وتخطت نسبة العائد المعدّل قبل احتساب الفائدة والضريبة والأهلاك والاستهلاك ضعف القيمة إلى 207 مليون جنيه استرليني، فيما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الضرائب بنحو ربع مليار جنيه استرليني إلى 87 مليون جنيه إسترليني، لتعكس الخسائر قبل احتساب الضرائب بـ 163 مليون جنيه استرليني في عام 2016.

AM 6
Atlanta
September 2017
Photo: Drew Gibson

ويعكس الأداء المالي المحسن زيادة في حجم مبيعات الجملة إلى 5098 وحدة، وهو أعلى حجم لمبيعات أستون مارتن خلال تسع سنوات؛ ويعزى ذلك أساساً إلى ارتفاع الطلب في أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة والصين. كما ارتفعت مبيعات التجزئة العالمية بنسبة 58% إلى 5117 وحدة، بارتفاع من 3229 وحدة في عام 2016.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور أندي بالمر، رئيس أستون مارتن ومديرها التنفيذي: “حققت شركتنا في عام 2017 أرباحاً وإيرادات قياسية على مدار العام، فضلاً عن تدفق نقدي حر إيجابي. وقد اكتمل الآن التحول المالي لشركة أستون مارتن، مما يعزز من قدرتنا على تحقيق مزيد من التحسينات في مختلف قطاعات الأعمال، مع الحفاظ على جدولنا للإطلاقات المرتقبة والاستمرار في تنفيذ خطة ’القرن الثاني‘. وانطلاقاً من ردود الفعل الإيجابية على سياراتنا الجديدة، نكتسب مزيداً من الثقة بقدرتنا على تقديم المزيد من حيث تحسين الأداء في عام 2018”.

وفي الربع الأخير من العام، حققت أستون مارتن أقوى أداء لمدة ثلاثة أشهر في تاريخها. وحققت المجموعة عائدات ربع سنوية بقيمة 309.2 مليون جنيه استرليني، مع ارتفاع العائد المعدّل قبل احتساب الفائدة والضريبة والأهلاك والاستهلاك بنسبة 24% إلى 85.4 مليون جنيه استرليني. وبلغت الأرباح قبل احتساب الضرائب 64.8 مليون جنيه استرليني في الأشهر الثلاثة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2017، بالمقارنة مع الخسائر ربع السنوية قبل احتساب الضرائب بقيمة 38.4 مليون جنيه استرليني في نفس الفترة من العام السابق.

وأدت قوة أداء الشركة خلال العام وربع السنة الرابع إلى توليد نقد تشغيلي بقيمة 343.8 مليون جنيه استرليني، أي أكثر من ضعف المستوى الذي تحقق في العام السابق. وأصبحت المجموعة إيجابية من حيث التدفق النقدي الحر قبل عام من الخطة. وبفضل الوضع النقدي الختامي البالغ 167.9 مليون جنيه استرليني، يمكن القول بأن المجموعة تتبوأ مكانة جيدة تتيح لها الحفاظ على استثمار منتجات جديدة في إطار خطتها المستمرة ’القرن الثاني‘.

وبموجب هذه الخطة، تعمل أستون مارتن على توسيع حضورها التصنيعي مع إنشاء مصنع جديد في سانت أثان في ويلز، والمرتقب افتتاحه في عام 2019، وعاودت إنتاج نماذجها الخاصة في نيوبورت باغنيل للمرة الأولى منذ 10 سنوات.

وتواصل المجموعة توسيع نطاق منتجاتها مع إطلاق طرازات جديدة من بينها ’دي بي 11 فولانت‘ وسيارة ’فانتاج‘ الجديدة، وبدأت بتسليم طراز ’دي بي 4 جي تي كونتينيويشن‘ ذي الإصدار المحدود. ويتزامن طرح هذا الطراز مع زيادة بنسبة 9% في متوسط سعر البيع للمجموعة في عام 2017، بما يعكس تحسناً في مزيج المنتجات والسوق – بما في ذلك أرباح سنة كاملة من مبيعات ’دي بي 11‘ – واستيعاب خيارات أعلى للمواصفات.

وقررت ’براند فاينانس‘ الخبيرة في تقييم العلامات التجارية الفاخرة منح أستون مارتن لقب ’أسرع علامة تجارية للسيارات نمواً‘ في جدولها الذي يضم أفضل 100 سيارة في عام 2018، بحيث شهدت قيمة العلامة التجارية نمواً بنسبة 268% على مدار العام الماضي.

وفي ديسمبر، استكملت أستون مارتن خطوات الاستحواذ على أعمال ’أستون مارتن براندز‘، لتعزز قدرات المجموعة من حيث أنشطة الترخيص والتصميم الفاخر. ويعتبر ذلك بمثابة خطوة مهمة نحو توحيد الاستراتيجية العالمية لعلامة أستون مارتن التجارية، وتوسيع انتشارها وصلتها بجماهير جديدة. وانطلاقاً من النمو الذي حققته في عام 2017، تتوقع المجموعة مزيداً من تعزيز الأداء في العام الحالي مع إطلاق ’دي بي 11 فولانت‘، و’فانتاج‘ الجديدة واستبدال ’فانكويش‘.

وبهذه المناسبة، قال مارك ويلسون، نائب الرئيس التنفيذي والمدير المالي لدى أستون مارتن: “شهدت أستون مارتن سنة مالية متميزة أخرى، مما شكل أساساً متيناً لنموها في المستقبل. وفي إطار استراتيجيتنا التطويرية المستمرة، نواصل التفكير في مجموعة من الخيارات الاستراتيجية لمستقبل المجموعة، بما في ذلك إمكانية طرح أسهم للاكتتاب العام الأولي.