رحبت شركة ’أبوظبي موتورز‘، الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لسيارات ’رولز-رويس‘ في أبوظبي والعين، بالمصممة البريطانية الشهيرة عالمياً هيلين آمي موراي التي زارت العاصمة الإماراتيّة أبوظبي حيث عرضت بعض من أهم أعمالها الفنية الخاصة بمساحة الغاليري في الواجهة الأمامية لمقصورة رولز-رويس فانتوم على غرار: همس التأمّل Whispered Muse)) الفريدة.

وناقشت موراي خلال أمسية سحور رمضانية أقيمت في منارة السعديات أحدث أعمالها التي كلفت بإنجازها في سيارة فانتوم، علماً بأن مساحة الأعمال الفنية أو الغاليري في فانتوم يمكن أن تشمل على تصاميم فنية فريدة تضيف لمسةً إبداعية على كامل مساحة اللوحة الأمامية داخل مقصورة رولز-رويس فانتوم بجيلها الثامن. وتتميز المساحة بتفاصيل فنية زخرفية أو منحوتة على قطعة زجاجية مُسطّحة ونقيّة، ويمكن تخصيص شكلها وفقاً لتفضيلات العميل، وهو ما يمثل ابتكاراً فريداً يُعزز رؤية رولز-رويس حول التصميم حسب المواصفات الشخصيّة “بيسبوك”، كما يُثري سجّلها الحافل بالمهارة الحرفيّة منقطعة النظير والإتقان اللامُتناهي في تسخير المواد والمكوّنات. وتمزج هذه المساحة الفنية والإبداعية، والتي تُعتبر الأولى من نوعها في عالم السيارات، بين اهتمام ’رولز-رويس‘ برعاية ودعم الفنون والإبداع وبين شغف عملائها بالمواصفات الشخصيّة والتصميم حسب الطلب، الأمر الذي يتيح للعملاء المميّزين فرصة إضافة بصمتهم الفنيّة الشخصيّة والاستمتاع بمشاهدة أروع الإبداعات الفنيّة الجميلة أينما ذهبوا.

وكانت المصممة البريطانية قد تطرقت لعملها الفنّي الذي يمثل إعادة تصوّر لمجسم ’روح السعادة‘ (Spirit of Ecstasy) الشهير الذي يزيّن مُقدمة سيارات رولز-رويس. وبالإضافة إلى عملها الفني الذي ينُم عن درجة رفيعة من الإلهام والإبداع، شاركت موراي أيضاً في جلسة حوارية مع العملاء من كبار الشخصيات بهدف التعرّف على تصوراتهم ومفاهيمهم الفنية الخاصة، إلى جانب تحديد الأعمال التي يرغبون بإضافتها حسب الطلب.

كما وأتيح للضيوف لقاء السيد مايكل برايدن، أحد مصممي ’بيسبوك‘ – برنامج التصميم الحصري – لدى دار رولز-رويس موتور كارز في غودوود – المملكة المتحدة حيث مقر الشركة، والذي يتولى الإشراف الفنّي على جميع السيارات التي تخضع لإضافة المواصفات المُصممة حسب الطلب.

تتميّز المصممة هيلين آمي موراي بانجذابها الطبيعي والفطري نحو القماش والأنسجة، حيث تُركّز على نحت المنسوجات والأقمشة ببراعةٍ استثنائية، وخاصة الجلد والجلد المدبوغ، وكذلك المواد الاصطناعية المقابلة، وصولاً إلى السطوح الزخرفية الفريدة ثلاثية الأبعاد والأعمال الفنية الجذابة. وتركز موراي بشكلٍ دقيق على الشكل والتكوين النسيجي المنحوت، وهو ما يتجلّى بوضوح من خلال مجموعة أعمالها الواسعة التي تشمل المُعلقات الفنية الجدارية كبيرة الحجم وصولاً إلى قطع الأثاث الأنيقة وفريدة التصميم، والتي تتسم جميعها برونقٍ آسر يذهل الأبصار.

وفيما يتعلق بتعاونها مع رولز- رويس موتور كارز، قامت موراي بابتكار عملٍ فني خاص “همس التأمّل” Whispered Muse)) في سيارة فانتوم الجديدة، والذي يتميّز بتأثير بصري مزدوج، إذ يظهر للوهلة الأولى منظراً طبيعياً هادئاً ينبثق عن شكلٍ طبيعي مفعمٍ بالتفاصيل الدقيقة. وتُضفي تطريزات الحرير المنقوشة عنصراً جمالياً ساحراً بفضل الخطوط الطولية، ثم تتكشّف- عند النظر عن كثب- لمسة أنثويّة ناعمة تتجلّى في مجسم ’روح السعادة‘ الشهير الذي يجسّد امرأةً منحنية للأمام تحمل على ظهرها أجنحةً مصممة بدقة مطلقة. ويظهر هذا المجسم محاطاً بهالة من الغموض والأسرار، ويتجلّى شكله من خلال الخطوط الداكنة والدقيقة للعُنق التي تظهر من حافة تصميم همس التأمّل Whispered Muse)).

وعن تكليفها بإنجاز الأعمال الفنية لمساحة الغاليري، قالت هيلين آمي موراي:  “لقد حصلت أثناء زيارتي لمقر رولز-رويس على جرعةٍ عالية من الإلهام؛ فقد شاهدت عن كثب مدى الجودة الاستثنائية للرسومات والصوّر المعتمدة لمجسم ’روح السعادة‘ الذي أبدع تصميمه الفنّان والنحات البريطاني تشارلز سايكس. وقد شجعني ذلك على دمج الشكل والطابع الأنثوي في عملي؛ حيث كنت أرغب في أن تتميّز أعمالي الفنية الخاصة بهذه المساحة بتفاصيل ناعمة وحيوية، مع التركيز بشكلٍ خاص على التباعُد الدقيق للخطوط بهدف إبراز شكل المجسم في عُمق المشهد”.

وتُعتبر موراي واحدة من بين عدة فنانين تم اختيارهم بعناية للتعاون مع رولز-رويس موتور كارز من أجل إبداع أعمالٍ فنية لمساحة ’غاليري‘ في رولز-رويس فانتوم. وتجدر الإشارة إلى أن رولز-رويس تدعو العملاء حالياً لزيارة شركة أبوظبي موتورز من أجل تخصيص الأعمال الفنية التي يرغبون بإضافتها إلى مساحة ’غاليري‘ في الجيل الثامن من فانتوم. وباعتبارها الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لسيارات رولز-رويس في أبوظبي والعين، تفخر شركة أبوظبي موتورز بأن تقدّم تصاميم ديناميكية مصممة حسب الطلب لنخبة العملاء من عشاق السيارات في المنطقة.